معلومات عن منظمة Human rights watch


تجري منظمة هيومن رايتس ووتش تحقيقات منتظمة ومنهجية بشأن انتهاكات حقوق الإنسان في نحو سبعين بلداً في مختلف أنحاء العالم.

وقد عُهد عن المنظمة أنها سبَّاقةٌ في فضح انتهاكات حقوق الإنسان بما تنشره من معلومات موثوق بها في أوانها، وهذه السمعة هي التي جعلتها مصدراً أساسياً للمعلومات للمعنيين بحقوق الإنسـان. وترصد المنظمة ما تقترفه الحكومات من أفعال في مجال حقوق الإنسان، بغض النظر عن توجهاتها السياسية، وتكتلاتها الجغرافية السياسية، ومذاهبها العرقية والدينية. وتدافع منظمة هيومن رايتس ووتش عن حرية الفكر والتعبير، واتباع الإجراءات القانونية الواجبة لإقامة العدل، والمساواة في الحماية القانونية، وبناء مجتمع مدني قوي. وتقوم المنظمة بتوثيق أعمال القتل، و"الاختفاء"، والتعذيب، والسجن التعسفي، والتمييز، وغيرها من انتهاكات حقوق الإنسان المعترف بها عالمياً، وتدين هذه الانتهاكات جميعاً؛ والهدف الذي تنشده من وراء ذلك هو محاسبة الحكومات التي تتعدى على حقوق مواطنيها.

كما تتطلع المنظمة إلى كسب تأييد الرأي العام العالمي والمجتمع الدولي بأسره من أجل تعزيز الحقوق الإنسانية للبشر كافةً وإعلاء شأنها.

وقد بدأت منظمة هيومن رايتس ووتش نشاطها في عام 1978 بإنشاء قسم أوروبا وآسيا الوسطى (الذي كان يُعرف آنذاك باسم منظمة هلسنكي لمراقبة حقوق الإنسان)؛ أما اليوم فقد أصبحت تضم كذلك أقساماً تغطي إفريقيا والأمريكيتين وآسيا والشرق الأوسط. كما تشمل المنظمة أقسام "موضوعية" تتعلق بنقل الأسلحة، وحقوق الطفل، وحقوق المرأة، والعدالة الدولية، وغيرها من المواضيع. ولدى المنظمة مكاتب في نيويورك، وواشنطن، ولوس أنجليس، ولندن، وبروكسل، وموسكو، وريو دي جانيرو، وهونغ كونغ وغيرها. وهيومن رايتس ووتش منظمة غير حكومية مستقلة، تدعمها مساهمات الأفراد والمؤسسات الخاصة في شتى أنحاء العالم؛ ولا تقبل المنظمة أي أموال من الحكومات، سواء بشكل مباشر أو غير مباشر.

وتتضمن هيئة العاملين بالمنظمة كينيث روث المدير التنفيذي؛وكارول بوغرت المديرة المساعدة؛ وإيان ليفين مدير البرامج؛ وميشيل ألكسندر مديرة التنمية ؛ وباربرا جوليلمو مديرة الشؤون الإدارية والمالية؛ وريد برودي المستشار الخاص؛ ولوتي لايخت مديرة مكتب المنظمة في بروكسل؛ وويلدر تايلر المستشار القانوني؛ وجوانا ويشلر ممثلة المنظمة لدى الأمم المتحدة. وجين أولسون رئيسة مجلس الإدارة.

والمدراء الإقليميون لمنظمة وويلدر تايلر هم سارة ليا ويتسن مديرة قسم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ؛ وبيتر تاكيرامبودي مدير قسم إفريقيا؛ وخوسيه ميغيل فيفانكو مدير قسم الأمريكيتين؛ وبراد أدامز مدير قسم آسيا؛ وهولي كارتنر مدير قسم أوروبا وآسيا الوسطى؛. أما مدراء الأقسام "الموضوعية" فهم: ستيف غوس مدير القسم المعني بالأسلحة؛ ولويس ويتمان مديرة قسم حقوق الطفل؛وريتشارد ديكر مدير قسم العدالة الدولية؛ ولاشون جفرسون مديرة قسم حقوق المرأة.

وقد أُنشئ قسم الشرق الأوسط في المنظمة في عام 1989 بهدف رصد مدى مراعاة حقوق الإنسان المعترف بها دولياً في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، والعمل على تعزيز الالتزام بهذه الحقوق وإعلاء شأنها. ويتألف القسم من: سارة ليا ويتسن، المديرة التنفيذية للقسم؛ جو ستورك، نائب المدير؛ وإريك غولدستاين، مدير الأبحاث؛ وهانيا المفتي، مديرة مكتب لندن ولوسي مير، باحثة.

وتتكون اللجنة الإستشارية لقسم الشرق الأوسط و شمال أفريقيا من : غاري سيك رئيس اللجنة الاستشارية؛ ونائبا رئيس اللجنة هما ؛ شبلي تلحمي وبروس راب؛ وليسا أندرسون؛ خالد أبوالفضل؛ شائول بخاش؛ محمد شريف بسيوني؛ ريتشارد بارتليت؛ وارن باس؛ مارتن بلوماثول؛ بول شافجني؛ هيلينا كوبان؛ إديث إفريت؛ منصور فرهانج؛ كريستوفر جورج؛ ريتا هوزر؛ القمص ج. بريان هيهير؛ روبرت جيمس؛ إيدي كوفمان؛ مارينا بينتو كوفمان؛ سمير خلف؛ جوديث كيبر؛ آن ليش؛ روبرت مالي؛ ستيفن ماركس؛ رولاندو ماتالون؛ فيليب مطر؛ جون فرنسوا سيزنك؛ شارلز شماس؛ شيلا نمازي؛ تريفور بيرز؛ كاثلين بيراتيس؛ جين شالر؛ مصطفى تليلي؛ أندرو ويتلي؛ نابليون ويليامز؛
وجيمس زغبي.