قصيده بمناسبه عيد الميلاد المجيد

قصيده بمناسبه الميلاد المجيد
غَنِّ للعيدِ غناءً مُلْهَما
وَاكْسُ بالدُّرِّ النَّضيدِ الكَلِما

وانْتَقِ الماسَ تُحَيّي مَنْ لَهُ
تَبْسِمُ الدنيا وَتَشْدو نَغَما

هاتِ أسْمى الشِّعْرِ في عيدٍ بهِ
يزدهي العالَمُ أرْضاً وَسَما

عيدِ ميلادِ المسيحِ المُرْتَجى
فتّحَ الوردُ لَهُ مُبْتَسِما

كانَ إشْراقُهُ يوماً خالداً
حقّقَ الإنسانُ فيهِ الحُلُما

أغْنى كلَّ الأرضِ نوراً وَسَنا
ومروءآتٍ ففاضَتْ نِعَما

قادَها كي تتّقي ربَّ الورى
بِعِظاتٍ بَزَّ فيها الحُكَما

فَلْنُحَيّي اليومَ بالإجلالِ مَنْ
حاربَ الشيطانَ حتّى هُزِما

واجَهَ الشرَّ بِصِدْقٍ وَمَضا
وقِوى الإفْكِ بِعَزْمٍ حَطّما

أبْعَدَ الإنسانَ عن نهجِ الخطا
عالجَ المُعْوَجَّ حتّى قُوِّما

كانتِ الدّنيا ضلالاً ودجىً
قبل أن يأتي وليلاً قاتِما

فأنارَ العَتْمَ في أنوارهِ
وغدا اليأسُ رجاءً خَيَّما

طوبى للمُسْتَضْعَفينَ الوُدَعا
والمساكينِ وَرَهْطِ الرُّحَما

والحِزانِ الفقراء البؤَسا
فَلَهُمْ صَرْحُ خلودٍ صُمِّما

دام صوتُ الحقِّ خَفّاقَ اللوا
نبذُلُ النّفْسَ ليعلو دائِما
وَلْتَعِشْ آياتُهُ مُشْرِقَةً
في جبينِ الأُفقِ تعْلو الأنْجُما

للإلَهِ المجدُ في عَلْيائِهِ
وعلى الأرضِ السلامُ ارْتَسَما

وسرورٌ غامِرٌ وَجْهَ الدُّنى
مِنْ سَنا الميلادِ يَمْحو الظُّلَمَا

نحنُ للأردنِّ جُنْدٌ مُخْلِصٌ
نحفَظُ العهدَ ونَرْعى الذِّمَما

ولقد أقْسَمْنا نَحْمي عَرْشَهُ
نُرْخِصُ الّروحَ فِداهُ والدِّما