مرحبا عزيزي الزائر, هل هذه اول زيارة لك؟ اضغط على "انشاء الحساب" واستمتع بخدماتنا .

أهلا وسهلا بك إلى شبكة قانوني الاردن.

>>معلومات قانونية سريعة:: “كيف يتم تحديد الاختصاص المكاني لدوائر التنفيذ (تنفيذ القرارات القضائية)؟
1- دائرة التنفيذ التي توجد في منطقة المحكمة التي أصدرت الحكم.
2- دائرة التنفيذ التي يكون فيها موطن المحكوم له.
3- دائرة التنفيذ التي يكون فيها موطن المحكوم عليه.
4- دائرة التنفيذ التي تم انشاء السند التنفيذي في دائرتها.
5- دائرة التنفيذ التي اشترط الوفاء في منطقتها.„


     

   ابحث في الموقع بكل سهوله وسرعة

 

شبكة قانوني الاردن

أهلا وسهلا بك إلى شبكة قانوني الاردن.

  + إنشاء موضوع جديد
النتائج 1 إلى 1 من 1
  1. #1
    المهم ان اكسب القضيه Array الصورة الرمزية Essa Amawi
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    الدولة
    Amman
    المشاركات
    32,253
    Articles
    0
    Thumbs Up/Down
    Received: 402/5
    Given: 416/2
    معدل تقييم المستوى
    100




    بيانات اخرى

    الجنس :  ذكر

    المستوى الأكاديمي :  تعليم جامعي (ماجستير)

    الجامعة الحالية/التي تخرجت منها ؟ :  الجامعة الأردنية

    الحالة الاجتماعية :  اعزب

    الاتجاه الفكري  :  البراغماتية

    رابط السيرة الذاتية  :  قم بزيارة سيرتي الذاتية

    افتراضي جريمة الاحتيال - دراسة مقارنة

    جريمة الاحتيال - دراسة مقارنة



    جريمة الاحتيال - دراسة مقارنة

    إعداد
    محمد هشام صالح عبد الفتاح

    إشراف
    الدكتور نائل طه

    قدمت هذه الأطروحة استكمالا لمتطلبات درجة الماجستير في القانون العام بكلية الدراسات
    العليا في جامعة النجاح الوطنية في نابلس، فلسطين.
    2008


    فھرس المحتويات

    الموضوع الصفحة
    الإهداء ج
    الشكر والتقدير د
    الاقرار ه
    فهرس المحتويات و
    الملخص ي
    مقدمة الدراسة 1
    مشكلة الدراسة 3
    أهمية الدراسة 4
    أهداف الدراسة 4
    منهجية الدراسة 4
    محددات الدراسة 5
    دراسات سابقة 5

    الفصل التمهيدي 7
    المبحث الأول: ماهية الاحتيال 7
    المطلب الأول: تعريف الاحتيال 7
    المطلب الثاني: خصائص جريمة الاحتيال 10
    المبحث الثاني: الأحكام المشتركة بين جريمة الاحتيال وجرائم السرقة وإساءة الائتمان والفرق بينهما 12
    المطلب الأول: الأحكام المشتركة بين جريمة الاحتيال وجرائم السرقة وإساءة الائتمان 12
    المطلب الثاني: الفرق بين الاحتيال من جهة والسرقة وإساءة الائتمان من جهة أخرى 14
    المبحث الثالث: الفرق بين الاحتيال الجنائي و التدليس المدني والتزوير 20
    المطلب الأول: الفرق بين الاحتيال الجنائي و التدليس المدني 20
    المطلب الثاني: الفرق بين جريمة الاحتيال وبين جريمة التزوير 22
    المبحث الرابع: الفرق بين جريمة الاحتيال والجرائم الملحقة بها 23
    المطلب الأول: الفرق بين جريمة الاحتيال وبين جريمة استغلال عديم الأهلية وناقصها 23
    المطلب الثاني: الفرق بين جريمة الاحتيال وجريمة تصرف المالك بماله إضرارًا بدائنيه 24
    المطلب الثالث: الفرق بين جريمة الاحتيال وجريمة إخفاء المعلومات 25
    المطلب الرابع: الفرق بين جريمة الاحتيال وبين جرائم الشيك 26

    الفصل الأول: أركان جريمة الاحتيال 27
    المبحث الأول: الركن المادي 27
    المطلب الأول: الفعل الجرمي 27
    الفرع الأول: الطرق الاحتيالية وغايتها 30
    أولا: الطرق الاحتيالية 30
    1- الكذب 31
    2- المظاهر الخارجية 34
    أ- الاستعانة بشخص ثالث 36
    ب- إساءة استخدام صفة صحيحة 38
    ج- التصنع أو التظاهر بمظاهر معينة 39
    د- الاستعانة باوراق او سندات غير صحيحة 40
    ثانيًا: غاية الطرق الاحتيالية 41
    1- الإيهام بوجود مشروع كاذب 43
    2- الإيهام بوجود واقعة مزورة (غير حقيقية) 44
    3- أحداث الأمل بحصول ربح وهمي 45
    4- إحداث الأمل بتسديد المبلغ الذي اخذ بطريق الاحتيال 45
    5- الإيهام بوجود سند دين غير صحيح أو سند مخالصة مزور 46
    الفرع الثاني: اتخاذ اسم كاذب أو صفة غير صحيحة 46
    أولا: الاسم الكاذب 47
    ثانيًا: الصفة غير الصحيحة 48
    الفرع الثالث: الاحتيال بطريق التصرف في مال منقول أو عقار 49
    أولا: التصرف في مال منقول أو عقار 50
    ثانيًا: أن يكون هذا المال ليس ملكًا للجاني ولا له حق التصرف فيه 51
    المطلب الثاني: تسليم المال (النتيجة الجرمية) 52
    الفرع الأول: التسليم 53
    الفرع الثاني: المال موضوع التسليم 55
    المطلب الثالث: علاقة السببية 57
    الفرع الاول: أن يؤدي فعل الاحتيال إلى وقوع المجني عليه في الغلط. 58
    الفرع الثاني: أن يدفع الغلط إلى تسليم المال 59
    الفرع الثالث: أن يكون تسليم المال لاحقًا لفعل الاحتيال 60
    المطلب الرابع: الشروع في الاحتيال 61
    الفرع الأول:الأعمال التحضيرية للاحتيال 61
    الفرع الثاني:البدء في تنفيذ الاحتيال 62
    الفرع الثالث: الاحتيال المستحيل 64
    المبحث الثاني: الركن المعنوي 66
    المطلب الأول: القصد العام في جريمة الاحتيال 66
    الفرع الأول : العلم بالاحتيال 66
    الفرع الثاني: إرادة ارتكاب جريمة الاحتيال 66
    المطلب الثاني: القصد الخاص في جريمة الاحتيال 68
    المطلب الثالث: الباعث على ارتكاب جريمة الاحتيال 68

    الفصل الثاني:عقوبة جريمة الاحتيال 70
    المبحث الأول:عقوبة الجريمة التامة 70
    المطلب الأول: عقوبة الاحتيال البسيط 70
    المطلب الثاني: عقوبة الاحتيال المشدد 71
    الفرع الأول: حالات التشديد 72
    1- الاحتيال لتأمين وظيفة عامة 72
    2- الاحتيال بمناسبة إصدار أسهم أو سندات 72
    3- الاحتيال إضرارا بالدولة أو أي هيئة عمومية 73
    4- احتيال المفوض بالتوقيع 74
    الفرع الثاني: عقوبة التشديد 74
    الفرع الثالث: قيمة المال أو تعدد المجني عليهم وعلاقته بتحديد مقدار العقاب 75
    المطلب الثالث: الإعفاء و التخفيف من عقوبة الاحتيال 76
    الفرع الأول : الإعفاء من العقوبة 76
    الفرع الثاني: تخفيف العقوبة 77
    المطلب الرابع: العقوبات التبعية لعقوبة جريمة الاحتيال 77
    المبحث الثالث: عقوبة الشروع في جريمة الاحتيال 79
    المطلب الأول: العقاب على الشروع في جريمة الاحتيال 79
    المطلب الثاني: مقدار عقوبة الشروع في جريمة الاحتيال 79

    الخاتمة 80
    التوصيات 83
    قائمة المصادر والمراجع 86
    الملحق 91
    b Abstract


    جريمة الاحتيال
    دراسة مقارنة



    الملخص:
    تتحدث هذه الدراسة عن إحدى جرائم الاعتداء على الأموال، وهي جريمة الاحتيال في قانون العقوبات في ضوء بعض القوانين الجزائية، وقد اشتملت هذه الدراسة على ثلاثة فصول.
    حيث تناولت في الفصل التمهيدي الحديث عن ماهية الاحتيال من خلال تعريف الاحتيال فقها وقضاء، وبينت خصائص جريمة الاحتيال، فهي من جرائم الأموال، وذات طابع ذهني، وأنها تقوم على تغيير الحقيقة، وهي من الجرائم القصدية، وان لإرادة المجني عليه دورًا أساسيًا في هذه الجريمة، وبحثت في الأحكام المشتركة بين جريمة الاحتيال وجرائم السرقة وإساءة
    الائتمان و الفرق بينهما، وأوضحت الفرق بين الاحتيال الجنائي و التدليس المدني والتزوير ، والفرق بين جريمة الاحتيال والجرائم الملحقة بالاحتيال.

    أما الفصل الأول فقد خصصته للحديث عن أركان جريمة الاحتيال، فبحثت في الركن المادي، وبينت الفعل الجرمي لجريمة الاحتيال من خلال عرض وسائل الاحتيال وهي الطرق الاحتيالية، واتخاذ اسم كاذب أو صفة غير صحيحة، والتصرف في مال منقول أو عقار .
    ووجدت أن الكذب هو جوهر الاحتيال ولكنه لا يكفي وحده حيث يجب أن يكون مدعمًا بمظاهر خارجية، كالاستعانة بشخص ثالث يؤيد ادعاءات الجاني الكاذبة، وإساءة استخدام صفة صحيحة،والتصنع أو التظاهر بمظاهر معينة ليدعم الجاني بها مزاعمه الكاذبة.
    وبعد الطرق الاحتيالية عرضت غاية هذه الطرق كما حددتها بعض التشريعات مثل قانون العقوبات الاردني والمصري، وهي الإيهام بوجود مشروع كاذب، والإيهام بوجود واقعة مزورة، وأحداث الأمل بحصول ربح وهمي، وإحداث الأمل بتسديد المبلغ الذي اخذ بطريق الاحتيال، والإيهام بوجود سند دين غير صحيح أو سند مخالصة مزور.

    وبينت أن الوسيلة الثانية من وسائل الاحتيال اتخاذ اسم كاذب أو صفة غير صحيحة هيوسيلة مستقلة لا ينبغي أن تقترن باستعمال طرق احتيالية أو تدعم بمظاهر خارجية. وبينت أيضا الوسيلة الثالثة وهي الاحتيال بطريق التصرف في مال منقول أو عقار والتي يشترط لتحقيقها أن يكون هذا المال ليس ملكًا للجاني ولا له حق التصرف فيه.
    أما العنصر الثاني في الركن المادي لجريمة الاحتيال فهي النتيجة الجرمية والتي تتمثل في تسليم المال للجاني حيث تتجه إرادة المجني عليه وهي إرادة معيبة إلى التسليم هذا المال.
    وأظهرت علاقة السببية بين الفعل الجرمي والنتيجة، ولتحقيق هذه العلاقة ما بين فعل الاحتيال وتسليم المال تستلزم أو ً لا أن يؤدي فعل الاحتيال إلى وقوع المجني عليه في الغلط، وتستلزم ثانيًا أن يكون الغلط الذي وقع فيه المجني عليه هو الذي دفعه إلى تسليم المال إلى الجاني، وتستلزم ثالثًا أن يسبق فعل الاحتيال تسليم المال.
    وأوجدت انه إذا لم يحصل التسليم ولم تتحقق النتيجة فان ذلك لا يعفي الجاني من العقاب، إذ يعتبر شارعًا في الجريمة إذا كان قد بدأ بارتكاب أحدى وسائل الاحتيال ولم يحصل التسليم لسبب خارج عن إرادته.
    وبينت الركن الثاني من أركان جريمة الاحتيال وهو الركن المعنوي، وانه يلزم بالإضافة إلى القصد العام الذي يتكون من العلم بالاحتيال وإرادة ارتكاب الاحتيال، يلزم قصدًا خاصًا وهو توجيه نية الجاني إلى تملك الشيء الذي تسلمه من المجني عليه. ومتى توافر القصد الجنائي بشقيه العام والخاص فلا عبرة ولا تأثير للباعث على ارتكاب جريمة الاحتيال، حيث لا يعتبر الباعث عنصر من عناصر الجريمة، فمهما كان الدافع أو الباعث وراء ارتكاب جريمة الاحتيال نبيلا او دنيئًا، لا ينفي وقوع جريمة الاحتيال.

    وفي الفصل الثاني بحثت في عقوبة جريمة الاحتيال، وبينت عقوبة الجريمة التامة ، ووجدت أن عقوبة الاحتيال تشدد في الظروف التالية: الاحتيال لتأمين وظيفة عامة، والاحتيال بمناسبة إصدار أسهم أو سندات، والاحتيال إضرارا بالدولة أو أي هيئة عمومية ، واحتيال المفوض بالتوقيع. وأظهرت انه يوجد في بعض التشريعات الجزائية ظروف تخفف من عقوبة
    الاحتيال وظروف تعفي من العقوبة، إذا حصلت الجريمة بين زوج أو زوجته أو احد الأصول أو الفروع ألا بناء على شكوى طلب المجني عليه. أما تخفيف العقوبة فقد وجدت ه في قانون العقوبات الأردني حيث تخفف العقوبة إلى النصف، إذا كان الضرر الناتج عنها أو النفع الذي قصد الفاعل اجتلابه منها تافهين، أو كان الضرر قد أزيل كله قبل إحالة الدعوى إلى المحكمة.
    ووجدت أن اغلب التشريعات الجزائية لم تنص على عقوبات تبعية لعقوبة جريمة الاحتيال. وبحثت في عقوبة الشروع في جريمة الاحتيال من حيث النص عليها في القوانين الجزائية من عدمه، ومن حيث مقدار العقوبة.


    مقدمة الدراسة:
    تعتبر الموضوعات التي ينظمها القانون الجنائي هي أكثر مواضيع القانون الوضعي أهمية حيث تتعرض نصوصها وموادها لذلك السلوك الإنساني الذي يحيد به مرتكبه عن أصول الحياة الجماعية وما تفرضه من المحافظة على المجتمع ونظمه المختلفة وخاصة السياسة الاقتصادية، بحيث تمس نمطًا من السلوك الإنساني الذي يقع عدوانًا على المصالح القانونية التي
    هي محل الحماية الجنائية وهي المصالح التي يتوقف على حمايتها بقاء المجتمع واستقراره، فإسباغ الحماية الجنائية على هذه المصالح لا يوفر الثبات والعدل في المجتمع فقط، وإنما يحدد أيضا المجال الحيوي لنشاط الأفراد وسلوكهم المشروع في الحياة الاجتماعية والاقتصادية.

    وجرائم الاعتداء على الأموال هي الجرائم التي تنال بالاعتداء أو التهديد بالخطر على الحقوق ذات القيمة المالية, وترتبط جرائم الاعتداء على الأموال ارتباطا وثيقا بالتنظيم القانوني العام للمعاملات والأموال، فإذا اعترف القانون للإفراد بحرية التعامل اقتضى ذلك أن يعترف لهم بالحق في امتلاك ثمرة نشاطهم, فيرتبط بذلك وجوب أن يكف ل الحماية القانونية لهذه
    الثمرة (1).
    ومن المعلوم أن جريمة الاحتيال من الجرائم التقليدية، ولكنها أخذت طابعًا متميزًا بين الجرائم التقليدية الأخرى، لما تستند عليه من مقومات وأسس تتركز في الأعمال الذهني والتفنن ألابتكاري، والقدرات المهارية، في ما يمارسه المحتالون من أساليب ووسائل بما يتلاءم مع التطورات التقنية الحديثة، والمتغيرات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والحضارية، هذا وان
    ضحايا هذا الإجرام، يسعون بأنفسهم إلى شرك المحتالين، بدافع الطمع وحب الثراء بطرق سريعة وسهلة، كما يزينها لهم الجناة، حيث يعرضون بذكاء وفطنة أكاذيبهم المدعومة بمظاهر خارجية براقة، تسهم في إيقاع هؤلاء الضحايا في الوهم الذي يؤدي إلى تسليم أموالهم إليهم، طوعًا واختيارًا دون إكراه، أو وسيلة ضغط على أرادتهم الحرة. لا سيما من تتوافر فيهم الطيبة وحسن النية.
    ______________________
    (1) حسني، محمود نجيب: جرائم الاعتداء على الأموال في قانون العقوبات اللبناني . بيروت : دار النهضة العربية .
    . 1984 . ص 5


    وتزداد هذه الجريمة أهمية وخطورة باستثمار المحتالين معطيات العصر وتطوراته العلمية والتقنية مستفيدين من ثغراتها، والتسهيلات التي تقدمها للإنسانية مستغلين ذلك لأغراض غير مشروعة، واخص هذه المجالات التطورات الهائلة في مجال النقل السريع، ووسائل الاتصالات الحديثة، واتساع وتطور وسائل الدعاية والإعلان والنشر.
    وتعتبر جريمة الاحتيال من أهم جرائم الاعتداء على الأموال التي يتخللها عنصر الخداع في التعامل المالي بين الأفراد, وهو العنصر الأساسي الذي يميز هذه الجريمة عن غيرها من جرائم الأموال الأخرى وخصوصا السرقة وإساءة الائتمان, لأنه إذا كانت القاعدة بالنسبة للسرقة, أن تسليم الشيء ينفي اختلاسه من قبل من سلم إليه, فأن المجني عليه في جريمة الاحتيال, نتيجة لخداعة يتصرف تصرفا ماليا ضارا به أو بالآخرين , ويمكن الجاني من الحصول على نفع غير مشروع لنفسه أو لغيره برضاه, كما تختلف جريمة الاحتيال عن جريمة إساءة الائتمان في أن مرتكب هذه الأخيرة يستحوذ على أموال الغير المنقولة الموجودة في حيازته, دون رضا لمن نقل حيازتها إليه, إما في الاحتيال فان المجني عليه يمكن الجاني من الحصول على نفع غير مشروع بناءً على إحدى وسائل الاحتيال, ولكن بالرغم من هذا الفارق الأساسي بين جريمة الاحتيال وجريمتي السرقة وإساءة الائتمان, فأن التمييز ب ينهما بالنسبة لبعض الوقائع العملية لا يزال محل خلاف, وهذه الصعوبة في التمييز هي الت ي تجعل دور القاضي مهما عند فصله في كل قضية على حدا, حيث يعود إليه أمر تكييف الوقائع التي تعرض عليه (1).

    كما أن جريمة الاحتيال تثير إشكالا أخر من حيث تميزها عن التدليس المدني, فالاحتيال يستلزم بقيامه إتباع أساليب الاحتيال المنصوص عليها بقانون العقوبات على سبيل الحصر, وهو اشد خطورة ويترتب عليه إنزال العقاب الجزائي على الجاني إما التدليس المدني فلا يترتب على اللجوء إليه غير جواز إبطال العقد.
    ______________________
    (1) بارة، محمد رمضان: قانون العقوبات الليبي القسم الخاص جرائم الاعتداء على الأموال. 2 مج . ط 2 . مصراتة :
    .140 - الدار الجماهيرية للنشر والتوزيع والإعلان. 1993 . ص 139


    وتكمن أهمية البحث في هذه الجريمة, لأهميتها الاجتماعية والاقتصادية, ولما تعالجه من موضوعات نعيشها في حياتنا اليومية تقريبا, فهي كونها من أكثر الجرائم خطورة، حيث أنها تعتبر من جرائم الأموال الحديثة التي تطورت كمًا وكيفًا بالتطور المدني والحضاري والاقتصادي للمجتمع، وما رافق ذلك من استحداث أساليب جنائية جديدة فتحت المجال أمام
    ارتكاب الجرائم، وأمام هذا التطور الكبير في أساليب ارتكاب هذه الجرائم يظهر المشرع في حالة قصور وتباطؤ في مواكبة التطور الحاصل في مجال ارتكاب هذه الجرائم, وعدم وضع العقوبات الرادعة, والكفيلة للحد من هذه الجريمة على المستوى الوطني، حيث انه لم يتطرق إلى حالات تعدد المجني عليهم، واختلاف قيمة المال محل الاحتيال، في تحديد العقوبة لهذه الجريمة.
    وسوف أعالج من خلال هذا البحث، هذه الجريمة، ممهدا الحديث بفصل تمهيدي أعرض فيه التعريف بجريمة الاحتيال، ثم أبين الأحكام المشتركة وأوجه الاختلاف بين هذه الجريمة وغيرها من جرائم الاعتداء على الأموال كالسرقة وإساءة الائتمان والجرائم الملحقة بالاحتيال، وأيضا التحدث عن خصائص هذه الجريمة.
    كما سأتحدث عن أركان هذه الجريمة، في الفصل الأول ، الركن المادي والركن المعنوي، ثم أتعرض في الفصل الثاني لعقوبة الاحتيال.


    حمل الرسالة كاملة (جريمة الاحتيال - دراسة مقارنة) من المرفقات



    المواضيع المتشابهه:


    الملفات المرفقة

    0 Not allowed! Not allowed!
    Know Your Right | إِعــرفْ حـقّـك

    N . Y . R


    من حقك ان تعرف اكثر ...
    انضم الينا من هنا




    ===++==++===


    شَـبـكـَة قـَـــانـُـونـِـي الأردن

    الشبكة القانونية الأولى في الاردن

    http://www.LawJO.net

    ===++======++===




  2.  

     

    استخدام حساب الفيس بوك الخاص بك للتعليق على الموضوع (جديد)

     


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

     

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •